Christopher Rose CC BY-NC 2.0
Christopher Rose Creative Commons License

تعمل رابطة الهلالي على الارتكاز على الإصلاح الحالي للتعليم العالي المصري كآلية دعم لمبادرة الحفظ الرقمي التي يقودها المجتمع وحماية التراث الثقافي اللامادي.

 

والسيرة الهلالية خير مثال على ملحمة تراثية شفهية عظيمة، محفوظة في مصر كجزء من اعتمادها لاتفاقية اليونسكو للحفاظ التراث الثقافي اللامادي. نحن ندمج المصالح المشتركة في نمو وتعزيز مشاركة التراث الثقافي والتعليم الحاسوبي. ومن خلال مرحلتين رئيستين، نقوم بإنشاء شبكة مستدامة من طلاب التعليم العالي والمعلمين والمجتمعات المحلية ومنظمات التراث الثقافي عبر الحدود لتطوير التفاهمات متعددة التخصصات وتصميم التطبيقات التكنولوجية للتراث الثقافي اللامادي.

التراث الثقافي اللامادي:

شكلته أساليب التعبير الثقافي المحلية التي نشأت وحوفظ عليها ونُقِلَت واستمر تطورها في المجتمعات المحلية – فيديريكو لينزريني، 2011

تركز المرحلة الأولى من المشروع على تأسيس مساحة مشتركة يسهل من عملها أدوات مجانية وسهلة الاستخدام للوسائط جمع ومعالجة محتوى التراث الثقافي اللامادي الرقمية.

تهتم المرحلة الثانية ببناء القدرات من خلال تطوير مناهج تعليمية للتراث الثقافي اللامادي، وهي فرصة قوية لإعادة صياغة التربية المدنية من خلال إشراك الطلاب مع المجتمعات المحلية في القضايا محط الاهتمام العام وزيادة قابلية الطلاب للتوظيف والتنقل الدولي.

المناهج الحية:

تغير مفهوم “التعلم كحوار مستمر في ظل وجود منهج متجدد متكامل مع العالم الذي يعيش به الطلاب ويستمد النصح منه” – ستيفن مارشال وويلسون سكوت، 2012

Christopher Rose Creative Commons License

يوجد رابط طبيعي بين التراث الثقافي والتعليم، وهو نابع من المعتقد السائد أن المعرفة تُتَوارَث من جيل لآخر. ويعد عملنا امتدادًا لهذا الرابط ليشمل التراث الثقافي اللامادي وتعليم تفاعل الإنسان والحاسوب في مصر لاشتراكهما في دائرة اهتمام تخصيص المعارف الثقافية المحلية وتكييفها وتعزيزها.

ويهدف المنهج إلى إشراك طلاب العلوم في تعلم أساليب تفاعل الإنسان والحاسوب من خلال تطبيقاتها في العمل مع المجتمع البدوي المصري المتواجد في مدينة برج العرب للحفاظ على التراث الثقافي اللامادي. ويركز في المقام الأول على نهج التصميم التشاركي لتشجيع المجتمع على توثيق أنشطته ونشر تراثه الثقافي. وستتاح موارد المناهج الدراسية بشكل مفتوح المصدر للمعلمين في مجال التراث الثقافي وعلوم الحوسبة محليًّا ودوليًّا لتكييفها وإعادة استخدامها.

ونبحث بدأب عن المساهمات في تطوير المناهج الدراسية من الباحثين والمعلمين وأي مهتم بالتراث الثقافي أو تعلم علوم الحوسبة. اتصل بنا لمعرفة المزيد أو غرد عبر @hilali_network.